اجراءات جديدة للحد من ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية

تحديد هوامش ربح على مستوى مختلف مسالك التوزيع بالتشاور مع المهنة لمادة لحم الديك الرومي “اسكالوب”، هو احد القرارات التي افضى اليها اجتماع ضم، الخميس بتونس، وزير التجارة، محسن حسن، وكل الاطراف المتدخلة في منظومة الانتاج والتوزيع وممثلي المجتمع المدني.

واسفر هذا الاجتماع الذي خصص للنظر في وضعية التزويد ومتابعة الاسعار، عن عدة إجراءات للحد من ارتفاع أسعار بعض المواد الاستهلاكية على غرار الغلال ولحم الديك الرومي (اسكالوب).
وقد تم في هذا الصدد، اقرار تنظيم حملات وطنية للمراقبة لضمان شفافية ونزاهة المعاملات التجارية والتصدي للممارسات الاحتكارية.
وتضمنت الإجراءات الجديدة، حسب بلاغ وزارة التجارة تنظيم حملات للتصدي للانتصاب الفوضوي بالطريق العام وذلك بالتنسيق مع السلط المختصة وأساسا بالنسبة للغلال وهو ما سيمكن من تدعيم العرض بأسواق الجملة.
وشملت نفس الإجراءات تنظيم حملات مشتركة للمراقبة الذبح العشوائي علاوة على دورة تدريبية لفائدة الصحفيين بما يسهل المهام في مجال متابعة التزويد والأسعار.
وافضت الجلسة، كذلك، الى اقرار إرساء منظومة معلوماتية على مستوى وزارة التجارة لتمكين العموم من الاطلاع على وضع التزويد ومستويات الأسعار بمختلف الجهات مع دعوة لجنة المنظومات للاجتماع قصد النظر في اليات الحد من ارتفاع كلفة انتاج للأعلاف.