مقتل القائد العسكري لـ”حركة نور الدين الزنكي” في حلب

أفاد مراسل قناة العالم عن مقتل”عمار شعبان” القائد العسكري لـ”حركة نور الدين الزنكي” في قطاع حلب خلال المعارك ضد الجيش السوري على جبهة حندرات بريف حلب الشمالي.
هذا وعرفت حركة نور الدين الزنكي في أوساط مسلحي حلب وريفها على أنها تركية الهوى والتمويل، ومتقلبة في علاقاتها مع الجماعات الأخرى، حيث دخلت بالعديد من التحالفات، وانسحبت منها، واستقرت مؤخراً على علاقة طيبة مع الذراع الرسمي لتنظيم القاعدة في الشام (جبهة النصرة).
وحملت حركة نور الدين الزنكي السلاح ضد الدولة السورية منذ بدايات الأحداث عام 2011، وبدأت نشاطها بالريف الغربي لحلب وتحديداً في قرية قبتان الجبل، وقادها منذ ذلك الحين، المدعو “توفيق شهاب الدين”، المعروف بميوله التكفيرية.
وكانت الحركة السورية المعارضة قالت إنها تحقق في ذبح طفل في حلب بعد انتشار مقطع فيديو يظهر مقتل الطفل علي يد رجل قال نشطاء إنه أحد مسلحي الجماعة.
وقبل قتله يظهر الطفل على ظهر شاحنة بينما يسخر منه رجال قالوا إنه ينتمي لجماعة فلسطينية تقاتل في حلب دعماً للرئيس السوري بشار الأسد.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المسلحين ينتمون إلى حركة نور الدين الزنكي التي تلقت دعما عسكريا عن طريق تركيا بما في ذلك صواريخ تاو أمريكية الصنع.