الجنيه المصري يلتقط أنفاسه أمام الدولار

التقط الجنيه المصري أنفاسه خلال الساعات القليلة الماضية في السوق الموازية للعملة، بعد إعلان الحكومة عن مفاوضات مع صندوق النقد الدولي للحصول على تمويل لبرنامجها الاقتصادي بنحو 21 مليار دولار على ثلاث سنوات.
وتراجع سعر الدولار في السوق الموازية من مستويات بين 13 جنيها و13.25 جنيه للدولار يوم الاثنين، إلى ما بين 12.50 و12.70 جنيه صباح الخميس، حسب رويترز.

وذكرت بعض الصحف والمواقع الإخبارية المحلية أن الدولار تراجع إلى 10.90 جنيه و10.80 جنيه في السوق الموازية، بعد تدخل الرئيس المصري،عبدالفتاح السيسي، ومناقشته الأزمة أمس مع المجموعة الاقتصادية الوزارية.

ويبلغ السعر الرسمي للجنيه في تعاملات ما بين البنوك 8.78 جنيه بينما يبلغ السعر للأفراد في البنوك 8.88 جنيه.

وكان وزير المالية المصري قال، الثلاثاء، إن الحكومة تسعى للحصول على 12 مليار دولار من الصندوق على مدى ثلاث سنوات بفائدة سنوية تتراوح بين واحد وواحد ونصف بالمئة.