كارول معلوف تعتذر من الطفل الذي ذُبح في حلب

ردّت الإعلامية كارول معلوف على التسجيلات المسربة والاتهامات الموجهة لها عن شماتتها بالطفل السوري عبدالله العيسى الذي ذبحته حركة نور الدين الزنكي. فاعتذرت معلوف في أوّل اللقاء عمّا قالته بحق الطفل.

ولفتت معلوف إلى أنّها تكلّمت عن الطفل المذبوح في محادثة خاصّة مع الصحافي « ماهر الدنا » الذي قالت إنّه كان صديقها- وأضافت أنّ طبيبًا في وزارة الصحة السورية أبلغها أنّ العيسى يبلغ من العمر 19 عاما، لكنه يعاني من التلاسيميا ولا تزال بانتظار الإثبات منه.

وعن زياراتها إلى عناصر من « جبهة النصرة »، قالت معلوف إنّها قضت 15 يوما مع الأكراد شمالي سوريا ولم يأت أحد على ذكر الأمر.

يذكر ان جماعة نور الدين الزنكي المسلحة المدعومة من قبل اميركا وتركيا وبريطانيا وفرنسا وقطر، قد أقدمت على قطع رأس الطفل عبدالله عيسى في منطقة حندرات بحلب، ما أثار استنكارا دوليا وطلبا من منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف لمحاكمة مرتكبي الجريمة.

المصدر: وكالات +شامتايمز