بشار الأسد يُصدر مرسوما لإعفاء حاملي السلاح الفارّين من العدالة بشرط

0
1

أصدر الرئيس السوري، بشار الأسد، اليوم الخميس 28 جويلية، مرسوما تشريعيا يقضي بإعفاء كل من حمل السلاح إذا ما بادر بتسليم نفسه خلال 3 أشهر.

وجاء في صفحة رئاسة الجمهورية بموقع “فايسبوك” أن “كل من حمل السلاح أو حازه لأي سبب من الأسباب، وكان فارا من وجه العدالة، أو متوار عن الأنظار، يُعفى عن كامل العقوبة متى بادر بتسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة، أو أي من سلطات الضابطة العدلية، خلال ثلاثة أشهر من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي، سواء بُوشر في الإجراءات القضائية بحقه أو لم تتم المباشرة بها بعد”.

كما جاء في المرسوم أن  كل من بادر إلى تحرير المخطوف لديه بشكل آمن، ومن دون أي مقابل، يُعفى عن كامل العقوبة التي ينص عليها القانون، وذلك خلال شهر من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي.

وورد في المرسوم كذلك أن هذا العفو لا يؤثر في دعوى الحق الشخصي، وتبقى هذه الدعوى من اختصاص المحكمة الواضعة يدها على دعوى الحق العام، وللمدعي الشخصي أن يقيم دعواه أمام هذه المحكمة خلال مدة سنة واحدة من تاريخ صدور هذا المرسوم التشريعي، ويسقط حقّه في إقامتها بعد هذه المدة أمام المحكمة الجزائية، ويبقى له الحق في إقامتها أمام المحكمة المدنية المختصة.