مباركة: حركة النهضة قادرة على تقديم المساعدة لكشف حقيقة إغتيال الشهيد محمد البراهمي ما لم تكن متورطة

دعت مباركة البراهمي أرملة الشهيد محمد البراهمي، حركة النهضة، الى تقديم المساعدة لكشف حقيقة اغتيال زوجها قائلة « حركة النهضة قادرة على كشف حقيقة الاغتيال ما لم تكن متورطة فيه »، نافية وجود ارادة سياسية تمكن من تفكيك لغز الاغتيال السياسي الذي طال البراهمي قبل ثلاث سنوات امام منزله بحي الغزالة من ولاية اريانة.

وأضافت في تصريح لمراسلة (وات)، خلال تظاهرة انتظمت امس الثلاثاء بمسرح الهواء الطلق باريانة، بمناسبة احياء الذكرى الثالثة لاغتيال الشهيد محمد البراهمي، ان « من مصلحة الدولة طمس ملابسات قضية الاغتيال لتورط اطراف فاعلة فيها.. وان حكم الترويكا لا يزال قائما الى الآن »، على حد قولها.
وطالبت في جانب آخر، كل من مؤسستي رئاسة الجمهورية والحكومة ووزارة العدل، « بتحمل المسؤولية للتقدم بملف الشهيد محمد البراهمي، وكشف الاطراف التي خططت ونفذت وساعدت على سفك دم البراهمي، عبر التحرك الفعلي لجلب الادلة والاستماع لهيئة الدفاع عن البراهمي وتلبية طلباتها، حتى تطمئن القلوب وتأخذ القضية مجراها الطبيعي وتنكشف كل الحقائق »، وفق تقديرها.
وكان مسرح الهواء الطلق باريانة، منطلقا لعرض مسيرة الشهيد محمد البراهمي السياسية في علاقة مع الاحداث الوطنية والعربية والإقليمية، فضلا عن شغفه بالعلم والمعرفة وارتباطه الوثيق بالواقع المعيش، وذلك من خلال عرض شريط وثائقي استعرض مقتطفات من نضاله الحزبي، ومداخلاته صلب المجلس الوطني التأسيسي ابان الثورة التونسية.