استياء كبير من صورة وزير العدل في سجن المهدية

أثارت صورة وزير العدل عمر منصور رفقة إطارات أمنية ونواب الشعب أثناء زيارته أمس الأربعاء، إلى السجن المدني بالمهدية استياء رواد موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” على خلفية ظهور المساجين وراء قضبان غرفهم خلف مائدة نُصبت للوزير ومرافقيه بعد الإفطار.

ورغم أن صفحة وزارة العدل أشارت إلى تناول عمر منصور لوجبة الإفطار مع عدد من السجناء والإطارات الأمنية العاملة بالسجن، إلا أن الصورة المذكورة تركت انطباعا سيئا لدى كل من شاهدها.

يذكر أن وزير العدل عمر منصور اطلع على ظروف الإقامة و الإيداع بالسجن، إلى جانب تدشين مجموعة من الفضاءات الجديدة على غرار فضاء التأهيل والتكوين والمطبخ وفضاء فرقة الأنياب.