بنك إنجلترا المركزي: إجراءات احتواء صدمة ما بعد قرار الخروج من الاتحاد الأوروبي ناجحة

قال مارك كارني محافظ بنك إنجلترا المركزي اليوم الخميس إن الإجراءات التي اتخذها البنك لإعادة الاستقرار إلى الأسواق في أعقاب التقلبات الحادة الناتجة عن تصويت أغلبية البريطانيين لصالح الخروج من منطقة اليورو في الاستفتاء الذي أجرته بريطانيا الخميس الماضي “تعمل بشكل جيد”.

وأضاف كارني أنه خلال الشهور القليلة الماضية “عملنا بشكل وثيق مع وزير الخزانة ووزارة الخزانة ووضعنا خطط طوارئ لصدمات السوق الأولية” بعد إعلان نتيجة الاستفتاء. وهذه الإجراءات “تعمل بشكل جيد”.

لكن محافظ البنك حذر من أن التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أدى إلى حالة غموض اقتصادي على المدى الطويل وهو ما يمكن أن “يؤثر على آفاقنا الاقتصادية لبعض الوقت”.

وقال كارني في كلمة له “في رأيي .. الأفق الاقتصادي تدهور وتخفيف بعض السياسات النقدية قد يكون مطلوبا خلال الصيف الحالي”، وهو ماعزز التوقعات بإمكانية خفض أسعار الفائدة البريطانية.