مشاورات القصر : الرياحي يصف حكومة الصيد بـ”الفاشلة “ويُطالب بالتسريع في تغييرها

وصف سليم الرياحي رئيس حزب الاتحاد الوطني الحر اليوم الاربعاء 29 جوان 2016 ،حكومة الحبيب الصيد بـ”الفاشلة” وذالك خلالالاجتماع الذي عقد بقصر قرطاج تحت لشراف رئيس الجمهورية والاحزاب والمنظمات الداعمة لحكومة الوحدة الوطنية .

وقد أفادت مصادر كانت ضمن الاجتماع لـ” الشارع المغاربي” أن الرياحي طالب بضرورة التسريع في تغيير رئيس الحكومة الحبيب الصيد وابعاد الوزراء الغير سياسيين او ما بت يعرف بوزراء حزب الادارة .

وحسب ما يتداول من كواليس الاجتماع ،فإن الرياحي انتقد التركيز في النقاش خلال جميع جلسات الحوار على مضامين الحكومة المرتقبة مشددة على ان حجميع المقترحات التي قدمتها مختلف الاطراف المشاركة متشابهة ،مايتطلب الاسراع في مناقشة الاسماء المرشحة لخلافة الحبيب الصيد في القصبة.

وكان سليم الرياحي إبان إعلان رئيس الجمهورية عن مبادرة حكومة الوحدة الوطنية قد طالب الحبيب الصيد بالاستقالة ،ودعاه في أكثر من مناسبة إلى التفاعل ايجابيا مع مبادرة الرئيس، وذالك بعد إجتماع أحزاب الائتلاف الحاكم حين تقرر رفع ” الدعم السياسي “عن الحبيب الصيد و فريقه الحكومي.

وقد أشرف رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي اليوم على اللقاء الرابع في إطار متابعة مشاورات حكومة الوحدة الوطنية، بمشاركة كل من الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل ورئيسة الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية ورئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري، إلى جانب رؤساء أحزاب حركة نداء تونس وحركة النهضة والاتحاد الوطني الحر وآفاق تونس وحركة مشروع تونس وحركة الشعب والمبادرة الوطنية الدستورية والجمهوري والمسار الديمقراطي الاجتماعي.

واسفر إجتماع اليوم على الاتفاق على تنظيم لقاء على مستوى لجنة الخبراء بعد غد الجمعة لتقديم قراءة في الورقات المقدّمة من قبل المنظمات والأحزاب المشاركة في الحوار، وستبحث اللجنة عن خُلاصة لورقة عمل أولى ستُحدّد مضامين نشاط الحكومة في المرحلة القادمة.

وستجتمع الاطراف المشاركة فيما بعد للنظر في التوافق حول المضامين التي ستقدمها لجنة الخبراء ثم المرور إلى مسألة تشكيل الحكومة