“نتنياهو” يعلن انه سيقاضي تونس امام المحاكم الدولية..

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، عن اعتزام حكومته رفع دعوى قضائية ضد تونس، وضد دول عربية أخرى، على رأسها مصر والجزائر وليبيا والعراق واليمن، من أجل استرجاع ما يسميه بـ”ممتلكاتهم وأموالهم”، تعود ليهود كانوا يعيشون في تلك الدول واضطروا لتركها في أعقاب هجرتهم سنة 1948 وفق زعمه.

وصنفت الجزائر وتونس وليبيا ومصر في مقدمة الدول العربية التي أشار إليها رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو، في كلمة ألقاها بمناسبة “ذكرى الهجرة اليهودية”، مساء أول أمس،بهدف متابعتها قضائيا أمام المحاكم الدولية بغية استرجاع ما تزعم حكومة الاحتلال أنها “ممتلكات وأموال” يهود، اضطروا للتخلي عنها عقب هجرتهم سنة 1948.
وذكر نتنياهو، في كلمته، حسب الإذاعة الإسرائيلية، أن “هناك 850 ألف لاجئ يهودي طردوا بالعنف والقسوة من الجزائر ومصر وتونس وليبيا، وغيرها من الدول العربية التي كانوا يقيمون فيها بعد قيام دولة إسرائيل عام 1948”، مشيرا إلى أن “الجاليات اليهودية التي جاءت من هذه الدول وغيرها عانوا من المذابح والاضطهاد السياسي والقوانين الصارمة ومصادرة مساحات كبيرة من أراضيهم وتأميم ممتلكاتهم، التي قدرت أصولها بمليارات الدولارات”، على حد زعمه.
وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي: إن “الدول العربية لم تقبل بإعلان إنشاء دولة يهودية، بل أجبروا اليهود الذين كانوا يعيشون على أراضيهم على مغادرة منازلهم وترك ممتلكاتهم وراءهم، وسنواصل العمل لكي لا تنسى مطالبهم، وسنواصل رفع الدعاوى القضائية بهدف استعادة ممتلكات اليهود من الدول العربية في أعقاب قيام دولة إسرائيل”.