توقف جريدة البيان عن الصدور لأوّل مرة منذ إطلاقها سنة 1977

من المنتظر ان تتوقف جريدة البيان عن الصدور وذلك لاول مرة منذ اطلاقها من طرف الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سنة 1977.
ويبدو ان القرار صدر بناء على اتفاق بين رئيسة منظمة الاعراف وداد بوشماوي وبقية القيادات بسبب تراجع نسبة المبيعات وتكبد الجريدة خسائر مادية كبيرة وهو ما جعلهم يقرردون تحويلها الى جريدة الكترونية . ومن المنتظر ان تصدر جامعة مديري الصحف بيانا صحفيا لاستنكار القرار الذي سيتسبب في احالة عديد العاملين فيها على البطالة ومواجهة نفس مصير الصحفيين في جريدة التونسية .
ومن المتوقع ان تعبر الجامعة ايضا عن استغرابها من ان يصدر قرار ايقاف جريدة عن الصدور عن منظمة عريقة مثل الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، صاحبة المساهمة الفاعلة في بناء الدولة الحديثة وراعية الحوار الوطني والحاصلة على جائزة نوبل للسلام بما يعنيه قرار الايقاف من انحسار للمساحات اللازمة لممارسة حرية التعبير والإعلام.
وترى الجامعة ان هذا القرار على درجة كبيرة من الخطورة على التعددية والتنوع المنشودين في صحافة يراد لها ان تكون حرة مستقلة ديمقراطية ومتعددة في بلد انجز شعبه ثورة ودستورا مثاليين.