وزيرة السياحية ووزير الخارجية البريطاني وسفراء يزورون ‘امبريال مرحبا’

قامت وزيرة السياحة سلمى اللومي ووزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند وثلة من سفراء الدول التي سقط بعض مواطنيها ضحايا الاعتداء الإرهابي على نزل ‘امبريال مرحبا’ بسوسة اليوم الأحد 26 جوان 2015، بوضع اكليل من الزهور مكان الهجوم ووقفوا دقيقة صمت ترحما على أرواح الضحايا.

ويذكر أنّ زهرة ادريس صاحبة النزل الذي شهد الهجوم الإرهابي كانت قد صرّحت أنه ما زال مغلقا وقد تمّ تغيير اسمه إلى “خليج القنطاوي” على أن يفتح أبوابه في الموسم السياحي القادم.

ومنعت وسائل الإعلام من مواكبة الحدث بتعليمات من السفارة الانقليزية التي لم تسمح إلا بدخول القناة الوطنية وقناة بي بي سي، حسب ما أّكده رئيس إقليم الأمن سوسة والمعتمد الأول بالجهة.