“دور مركزي” لألمانيا بالاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا

قال رئيس المفوضية الأوروبية جان-كلود يونكر، السبت، إن برلين سيكون لها “دور مركزي” داخل الاتحاد الأوروبي بعد تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد.
وقال يونكر إن “ألمانيا ستواصل أداء دور مركزي، لا بل إن دورها سيكون أكثر أهمية داخل الاتحاد الأوروبي”، وذلك في مقابلة مع صحيفة بيلد الألمانية.

ويأتي تصريح يونكر قبيل ساعات من اجتماع تستضيفه برلين، ويضم وزراء خارجية الدول الست المؤسسة للاتحاد الأوروبي (ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وبلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ).

كما يأتي قبل يومين من قمة دعت إليها المستشارة الألمانية كلا من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي، ورئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك.

وإذ أقر يونكر بأن الاتحاد الأوروبي لا يخلو من الشوائب، شدد على أن “هذا أفضل ما لدينا لجمع دول أوروبا حول نفس الطاولة والسعي إلى تسويات كي يعيش الناس فيها بسلام وحرية وازدهار”، مؤكدا “إننا حول هذه الطاولة العائلية سنشتاق” إلى بريطانيا.

والقى المسؤول الأوروبي باللائمة في ما حصل في بريطانيا على رئيس وزرائها ديفيد كاميرون، مشددا على أنه “عندما يهاجم المرء أوروبا من الاثنين ولغاية السبت لا يمكنه أن يتحول يوم الأحد إلى مدافع شرس عن أوروبا”.

والخميس اختار البريطانيون في استفتاء تاريخي الخروج من الاتحاد الأوروبي، موجهين ضربة قوية للبناء الذي تأسس قبل ستين عاما، في زلزال دفع برئيس وزرائهم ديفيد كاميرون إلى إعلان استقالته.

وبموجب النتيجة النهائية صوت 51.9 في المئة من الناخبين لصالح المغادرة، في استفتاء بلغت نسبة المشاركة فيه 72.2 في المئة.