خبير اقتصادي: هذه تداعيات انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على تونس

أكّد الخبير الاقتصادي، معز الجودي، أن قرار خروج بريطانيا من مجموعة الاتحاد الأوروبي، سيؤثر سلبا في تونس على عديد المستويات خاصة الاقتصادية باعتبار أن جلّ دول العالم تجمعها روابط اقتصادية في إطار “العولمة الاقتصادية”.

وقال الجودي، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم الجمعة، إن مخلّفات هذا القرار ستشمل 3 مجالات، أوّلها الشراكة مع الاتحاد الأوروبي باعتباره الشريك الأوّل لتونس لأنّه بمجرّد مغادرة بريطانيا -خامس قوة اقتصادية في العالم وثاني مساهم في الاتحاد الأوروبي- ستتغيّر مضامين وطرق عمل الاتحاد الأوروبي من ناحية التمويل والقروض وهو من الممكن أن يؤثر سلبا على تونس.

ثانيا وعلى مستوى المبادلات التجارية، فسيؤدي هذا القرار إلى تضرّر المؤسسات التونسية الفاعلة في السوق البريطانية سيما أن بريطانيا ستسترجع كل معاليمها الديوانية عند انسحابها من الاتحاد الأوروبي.

أما ثالثا وعلى مستوى العملة، فقد أشار الجودي إلى أن نتائج القرار ستكون سريعة ومباشرة على اليورو، الذي سيفقد قيمته ما سيساهم في تحسن سعر الصرف لفائدة الدينار التونسي.

هذا، واستغرب محدّثنا غياب أيّة مبادرات أو نقاشات أو دراسات استشرافية من الفاعلين في القطاع الاقتصادي بعد قرار خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي لما لتونس من ارتباط بهذه الأحداث العالميّة