الجبهة الشعبية تتهمّ سمير بالطيّب بأنّه “طمّاع”

نفى المنسق العام للمسار الديمقراطي سمير بالطيّب الخميس 23 جوان أن تكون مشاركته في مشاورات قصر قرطاج بخصوص حكومة الوحدة الوطنية من أجل الحصول على منصب وزاري.وقال سمير بالطيّب لست أنا الذي يقال عنه طامع في وزارة فلقد رفضت الوزراة من قبل”, مضيفا” ذهبنا لمشاورات قرطاج ايمانا منّا بخطورة المرحلة التي تستوجب التغيير”.

وردّ سمير بالطيب على أحد قيادات الجبهة الذي اتهمه بالذهاب للمشاورات من أجل الحصول على منصب وزاري قائلا ” هذا تصريح غير مقبول وعدم مشاركة الجبهة في المشاورات لا يلزمنا بل يلزمها لوحدها”.وتابع سمير بالطيب ” المسار الديمقراطي اقترح حكومة وحدة وطنية منذ أحداث بن قردان واختار المساهمة في انجاح مبادرة الرئيس السبسي”.