مسؤولون نقلوا أموالا من حساب الاتحاد الوطني للمكفوفين إلى حساباتهم الخاصة

أكدت المستشارة القانونية في منظمة أنا يقظ، انتصار العرفاوي، أن المنظمة تلقت بلاغا من لجنة النظام هيئة الاتحاد الوطني للمكفوفين، يفيد بوصول تجاوزات مالية وأخلاقية وشبهات فساد داخل هذه المنظمة.

وبينت العرفاوي، في تصريح للجوهرة أف أم اليوم الجمعة خلال برنامج “الحدث”، أن هذه التجاوزات تتعلق بسوء تسيير، وسوء تصرف واختلاس للمال العام، تجسد في عمليات نقل لهذه الأموال العمومية من حساب الإتحاد إلى حسابات خاصة، في حين أن عددا من الأعوان لم يتحصلوا على أجورهم لمدة 6 أشهر بينما تعرض عدد منهم للطرد التعسفي.
وقد انجر عن هذه التجاوزات إغلاق مركز تكوين المكفوفين في سيدي ثابت، إضافة إلى إغلاق وحدة إنتاج مواد التنظيف في سيدي ثابت، ووسط كل هذا طالب المسؤولون بهدايا بقيمة 280 ألف دينار مقدمة من أحد مشغلي الهاتف الجوال في تونس بمناسبة المؤتمر القادم للاتحاد.
وأشارت انتصار العرفاوي إلى أن كل هذه التجاوزات وشبهات الفساد تم اكتشافها بعد انتخاب المكتب التنفيذي الحالي، وسط غياب أي رد فعل من وزارة الشؤون الاجتماعية لوضع حد لهذه الهيئة التي رفضت كذلك المثول أمام لجنة النظام على الرغم من أن القانون الأساسي للاتحاد يجبرها على ذلك وإلا فإن المكتب يعتبر منحلا.
وقد بادرت لجنة النظام برفع قضية استعجالية في الغرض أمام المحكمة الابتدائية بتونس، وقدمت عريضة إلى المكلف العام بنزاعات الدولة تفيد بوجود خطر على المال العام.