اتخاذ اجراءات جديدة لفائدة المعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بقصر السعيد

انعقدت صباح يوم الأربعاء 22 جوان 2016 جلسة عمل التأمت بمقر الوزارة خصصت للنظر في تطوير البنية التحتية وتهيئة ملعب كرة القدم وملاعب الإختصاص والقاعات الرياضية بالمعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بقصر السعيد وسبل تجسيد المسار الديمقراطي التشاركي لتطوير مناهج التكوين والبحث العلمي.

وأشرف على هذه الجلسة وزير الشباب والرياضة ماهر بن ضياء وبحضور رئيس الديوان ماهر مريّح والأمين العام المساعد بالمكتب التنفيذي للإتحاد العام التونسي للشغل قاسم عيفة وكاتب عام الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي حسين بوجرّة وممثلين عن النقابة العامة لأساتذة التعليم العالي بالمعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بقصر السّعيد وعدد من إطارات الوزارة.
وقد تمّ الاتفاق على جملة من النقاط، والمتمثّلة في :
– برمجة عقد جلسة عمل خلال الأسبوع القادم لمتابعة تقدم انجاز المشاريع والإصلاحات المبرمجة بالمعهد العالي للرياضة والتربية البدنية بقصر السعيد لتطوير البنية التحتية والحرص على توفير ظروف عمل ملائمة بحضور ممثلين عن الوزارة والمعهد العالي للرياضة والتربية البدنية والسلط المحلية بالجهة مع برمجة عقد جلسات دورية أخرى تخص بقية المعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية لحل كل الإشكاليات العالقة.
– تشكيل هيئة تسيير إدارية وبيداغوجية لمتابعة برامج التكوين والبحث ولجان إصلاح صلب كل مؤسسة جامعية الى جانب تفعيل مبادرة وزارة الشباب والرياضة المتعلقة بلجان الإصلاح الثلاثية (تضم الطرف الوزاري والبيداغوجي والنقابي) على مستوى المعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية مع تفعيل المجلس الإستشاري الموسّع بإشراف وزير الشباب والرياضة ودعوته للإنعقاد في أقرب الآجال.
– إعطاء الأولوية لإنتداب أساتذة التعليم الثانوي من حاملي شهادة الدكتوراه على غرار التوجهات الإصلاحية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي.
– تقييم ومراجعة عملية التوجيه الجامعي للمعاهد العليا للرياضة والتربية البدنية خاصة المتعلقة منها بشعبة الرياضة.
– الإسراع في التنسيق مع مصالح وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بخصوص مشروع إحداث وحدة البحث في العلوم الإنسانية وتعلّميّة الأنشطة البدنية وتوحيد مسارات التكوين على مستوى الماجستير.