تدشين المشروع النموذجي لتوليد الطاقة الشمسية برادس

تم عشية يوم الاربعاء تدشين المشروع النموذجي لتوليد الطاقة الشمسية الفوتوضوئية المندمجة بالبناءات بالمركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين برادس بحضور وزير التكوين المهني والتشغيل زياد العذاري ورئيس غرفة التجارة والصناعة بتونس منير المؤخر ومديرة المركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين برادس عائشة السويسي.

وافاد وزير التكوين المهني والتشغيل أن تكنولوجيا توليد الطاقة الشمسية الفوتوضوئية هي تقنية جديدة يتم استعمالها لأول مرة في تونس مشيرا الى ان المشروع تم احداثه كتجربة نموذجية بالمركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين برادس، وسيمكن من التقليص بنسبة 15 بالمائة من كلفة استهلاك الطاقة بالمركز كما سيمكن من تكوين المكونين ومن تدريبهم على هذه التكنولوجيا ليتم لاحقا تعميمها على مراكز التكوين المهني والتعاون مع النسيج الاقتصادي والمؤسساتي في هذا المجال.

وأكد ان القيمة الجملية للمشروع تبلغ حوالي 150 الف اورو مشيرا الى إمكانية تعميم هذه التقنية في المجال العائلي وفي المجال الصناعي من اجل انتاج جزء من الطاقة وتخفيف تكلفة الاستهلاك، مضيفا ان دراسات في هذا المجال اثبتت ان القطاع قادر على خلق 10 الاف موطن شغل.

ومن جانبه أفاد منير المؤخر ان هذا المشروع النموذجي يندرج في اطار برنامج “فوستر ان ماد ” الممول من الاتحاد الاوروبي لتنمية الطاقات الفوتوضوئية ببلدان حوض البحر الابيض المتوسط وتشرف على تنفيذه غرفة التجارة والصناعة بتونس مضيفا انه يتيح افاقا جديدة في مجال تسويق تكنولوجيا توليد الطاقة الشمسية الفوتوضوئية المندمجة في البناءات وفي مجال التكوين والتشغيل.

وبين ان اختيار المركز الوطني لتكوين المكونين وهندسة التكوين تم من قبل الجنة الفنية والعلمية لمشروع “فوستر ان ماد” لارساء منظومة فوتوضوئية مندمجة في بناية مشرب المركز.

وجدير بالذكر أن مشروع “فوستر ان ماد” يهدف الى تطوير تقنيات الطاقة الشمسية الفوتوضوئية المبتكرة في منطقة البحر الابيض المتوسط ويتم انجازه في 6 دول هي ايطاليا واسبانيا ومصر ولبنان والاردن وتونس.