سليانة: وزيرا الصحة والداخلية يعودان جرحى حادث انقلاب الحافلة

عاد وزير الداخلية الهادي مجدوب الجرحى بالمستشفى الجهوي بسليانة على إثر حادث المرور الأليم، الذي جد في ساعة مبكرة من صباح اليوم الأربعاء بولاية سليانة، وأدى إلى وفاة ثلاث عاملات بالمصنع الالماني لكوابل السيارات “دراكسيلماير” وإصابة 26 آخرين.

واطلع وزير الداخلية على حالة ثلاث نساء تم الاحتفاظ بهن تحت المراقبة الطبية، وتحادث مع الإطار الطبي وشبه الطبي حول ظروف إسعافهن. والتقى عائلات النساء الثلاث اللاتي قضين في الحادث، معربا لهم عن عميق مواساته وتضامنه.

من جهته، أدى وزير الصحة سعيد العايدي كذلك، زيارة تفقدية صباح اليوم إلى المستشفى الجهوي بسليانة، أين اطلع خلالها على ظروف الإسعاف والإحاطة الصحية بضحايا حادث المرور.

وقد زار الوزيران بالمناسبة، أقسام الجراحة والإنعاش والأنف والحنجرة والأذنين، أين تقيم المصابات الثلاث، علما وأنه قد أجريت لإحداهن عملية جراحية.

يذكر أن الحافلة التي انقلبت في حادث المرور، بالطريق المحلية رقم 713 على مستوى منطقة عين سليمان بمعتمدية سيدي بورويس من ولاية سليانة، كانت تقل 29 من عمال المصنع الألماني منهم 4 رجال و25 امرأة.

وقد أسفر الحادث عن وفاة ثلاث نساء، وتم الاحتفاظ بثلاث أخريات تحت المراقبة الطبية، فيما تم توجيه عاملة في حالة خطيرة إلى أحد مستشفيات العاصمة، في حين غادر البقية بعد تلقي الإسعافات .