المهاجم الدولي الليبي أحمد الزوي يروي قصة “اختطافه”…

نفى أحمد الزوي اللاعب الدولي السابق و مهاجم فريق الاتحاد الخبر ال ذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي حول اختطافه من قبل احدى المليشيات المتواجدة في طرابلس . و أكد الزوي انه عندما كان متوجها للفندق حيث يقيم فريقه الاتحاد الذي يخوض لقاءه الثالث في مسابقة الدوري الليبي الممتاز تم توقيفه في إحدى نقاط التفتيش وطالبه المشرف على تلك الميليشيا بإثبات أوراق السيارة . و أكد الزوي على ان مشادة كلامية حدثت مع احد أفراد البوابة عقب إيقافه قبل أن يتم احتجازه لمدة لا تتجاوز الساعة تقريباً و بعد تدخل بعض من أعيان و محبي النادي تم إطلاق سراحه و عاد إلى مقر إقامة الفريق في احد النزل بالعاصمة الليبية طرابلس . و شدد الزوي على ان ما تم تناقله لا يتعدى الإشاعة و لا أساس له من الصحة مؤكدا تواجده غدا رفقة بقية زملائه في فريق الاتحاد لخوض لقاء ضد فريق خليج سرت .