المنذر ثابت لبن علي: سيدي الرئيس كنت على وشك التصالح مع النهضة لكن التجمع حولك الى رهينة

وقع الناشط السياسي المنذر ثابت في فخ “الكاميرا الخفية” الو جدة على قناة التاسعة من تقديم مكي هلال وتقليد وسيم الحريصي.
وقال المنذر ثابت لبن علي انه حذره بن علي من الغضب الشعبي والشبابي إضافة الى غياب الديمقراطية وذلك في رسالة وجهها له مضيفا ” لا اعرف ان كان الرئيس بن علي قرأ رسالتي.

وأضاف المنذر ثابت موجها كلامه لبن علي ” أخبرتك سيدي الرئيس انه لا يمكن ان تتواصل الأحزاب الكرتونية لانها لا تلقى رواجا في الداخل او الخارج إضافة الى انتشار الفساد وفشل الحوار مع الشباب.
ولما انتقد “بن علي المزيف” لقاء المنذر ثابت براشد الغنوشي بعد الثورة أجاب الأخير ” نعم التقيت الغنوشي بعد 14 جانفي ولكني أذكرك بانك قررت فتح باب المصالحة مع النهضة على الأقل من الجانب الإنساني عندما التقيتك في قصر قرطاج لكن المحيطين بك رفضوا ذلك.
وتابع المنذر ثابت ” سيدي الرئيس كنت من الذين طالبوا بفتح الحوار مع النهضة ودعم الديمقراطية لكنك كنت رهين حزب التجمع والمسؤولين عنه الذين رفضوا فتح الملف.