(دراسة تحدث بلبلة في مصر) : المسلمون يصلون الفجر خطا منذ قرن..

بعد نشر تحقيق صحفي في سنة 2014 في موقع “فيتو” المصري تحت عنوان “100 سنة بنصلي الفجر غلط”، بدأ المعهد القومي للبحوث الفلكية البدء في مشروع مع دار الإفتاء للتحقق من صحة الموعد من عدمه، و عاد خبراء الفلك مرة أخرى ليفجروا مفاجأة مدوية، حول توقيت صلاة الفجر، مؤكدين أن المصريين (و المسلمين عامة) منذ 100 عام يصلون الفجر قبل موعده المحدد شرعا، ويرجع سبب الخطأ إلى عدم تحديد الوقت الصحيح لانخفاض الشمس تحت خط الأفق، وهو الأمر الذي يوضح وقت الفجر، ويستطيع من خلاله الباحثون التمييز بين الخيط الأبيض والخيط الأسود كما ورد بالقرآن. نصلى قبل الأذان بـ 20 دقيقة وأضاف هؤلاء الخبراء،، أن مسلمي مصر والدول العربية يصلون الفجر قبل موعده الحقيقي بفترة تترواح ما بين 20 إلى 30 دقيقة، لافتين إلى أن وقت صلاة الفجر المعمول به حاليا، يسبق الموعد الحقيقي بـ20 دقيقة. وتابع هؤلاء الخبراء: «إن مسلمي أوروبا ومصر والدول العربية يصلون الفجر قبل موعده، خطأ أما مسلمو شمال أمريكا فقط فهم من يصلون الفجر في موعده الصحيح، بسبب معدل انخفاض الشمس تحت خط الأفق». دار الإفتاء وأوضحوا أن دار الإفتاء على علم بأن موعد أذان صلاة الفجر بمصر خطأ وتأكدت من الموضوع علميا منذ عام. وأضاف هؤلاء أن سبب عدم تصحيح صلاة الفجر حتى الآن والإعلان عن الموعد الحقيقي له هو عدم إثارة البلبلة في الشارع المصري، وتابعوا: “مسئولو دار الإفتاء قالوا لنا: خلوا الناس تصلي زي ما هي عارفة مش ناقصين بلبلة”. وأشار الخبراء إلى أنه تم تدشين مشروع تعاون بين دار الإفتاء والمعهد القومي للبحوث الفلكية عندما اكتشف أحد الباحثين بالمعهد عام 2014 أن موعد صلاة الفجر خاطئ. نتائج المشروع في 2017 وأكد الدكتور حاتم عودة، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، أن موعد نتائج مشروع التحقق من صلاة الفجر سيكون بحلول عام 2017. وأضاف، أن مشروع التحقق من موعد صلاة الفجر مدته عامان وبدأ في أوائل 2015، بالتعاون مع دار الإفتاء المصرية وبمشاركة هيئة المساحة، مشيرا إلى أنه يشارك في المشروع عدد من العلماء والباحثين على أعلى مستوى. وتابع: “مثل هذه الأمور تثير البلبلة في الشاعر المصري بشكل كبير ويجب على المصريين انتظار نتائج المشروع، فمن المحتمل أن يتم الإعلان عن أن المواعيد الحالية هي الصحيحة”. ولفت أنه يشارك في المشروع المعهد القومي للبحوث الفلكية وهيئة المساحة ودار الإفتاء، مشيرا إلى أن المعهد اشترى جهازا علميا تكلفته مليون و250 ألف جنيه لرصد كافة أنحاء الجمهورية. سلفي يشكك بالمواقيت يذكر أن القيادي السلفي عبدالرحمن لطفي، الموالي لجماعة الإخوان، شكك في موعد صلاة الفجر، زاعما أن المصريين يصلون الفجر قبل موعده بنحو 20 دقيقة. وكان مسئولون قد طالبوا وسائل الإعلام بعدم الإفصاح عن الخطأ في توقيت صلاة الفجر في مصر، حتى لا يتسبب الأمر في أزمة كبيرة داخل المجتمع، خاصة في أوساط المتدينين.