البحث عن 6 سفن في المتوسط تحمل أسلحة موجهة لداعش ليبيا

تبحث أجهزة الاستخبارات الأوروبية عن 6 سفن، أبحرت منذ منتصف مايو (آيار) الماضي من تركيا، وعلى متنها أسلحة موجهة لفرع تنظيم “داعش” في ليبيا. ونقلت صحيفة (لو فيغارو) الفرنسية عن مصدر أمني بالشرق الأوسط، أن الأجهزة تشتبه في وجود أسلحة ذات أعيرة صغيرة مثل بنادق كلاشينكوف على متن هذه السفن.
وتجري عملية البحث عن حاملتي حاويات، إحداهما تحمل العلم التركي والثانية الليبيري، و3 سفن شحن من بنما وبوليفيا وتنزانيا، وسادسة متخصصة في نقل البضائع مسجلة بجزر القمر. وأطلقت عناصر أجهزة الاستخبارات الغربية الناشطة في تركيا، تحذيراً بشأن وجود أسلحة محتملة على متن سفن ذات قدرة على نقل أكثر من 10 آلاف طن.
وقال المصدر الأمني، إن “مهمتنا تتمثل في تحديد موقع هذه السفن في البحر وتحييدها، قبل الوصول إلى السواحل الليبية”. وتابع، “إذا عثرنا عليها سنقوم بإغراقها”، وتتبع مسار السفن بريطانيا وفرنسا وإيطاليا واليونان، وحول من يقف وراء هذه العملية، توقع المصدر وجود تواطؤ محتمل من جانب الحكومة التركية أو أجهزة خاصة.