أردوغان يشرف على انزال أول سفينة حربية تركية الصنع

شارك السبت 18 جوان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في حفل بمناسبة إنزال أول سفينة حربية تركية الصنع إلى مياه بحر مرمرة والشروع في صناعة سفينة أخرى.

وخلال كلمته شدد أردوغان شدّد على ضرورة تطوير قدرة الدفاع والردع في البلاد باستخدام الموارد المحلية والوطنية. مشيراً إلى أن السفينة التي تم إنزالها تشكل هي الثالثة ضمن ثمان سفن حربية ستم إنتاجها في إطار مشروع السفن الحربية محلية الصنع (ميلجم)، لافتاً إلى أن الخطوة التالية هي إنتاج سفن حاملة للطائرات بالقدرات المحلية.

بدوره قال رئيس الوزراء، بن علي يلدريم، إنّ قوة الدول مرتبطة بقوة جيوشها، وإنّه لا خيار لبلاده إلا أن تكون قوية في موقعها الراهن، مشيرًا أن العديد من الأمم التي تتعرض للظلم تنتظر الدعم والأمل من تركيا

وأشار يلدريم أن مشاريع إنتاج الطائرات الإقليمية، والطائرات الحربية، والمروحيات، والبنادق، والدبابات، والسفن جزء من جهود حكومته الرامية إلى تطوير القدرات الدفاعية والردعية في البلاد، ودعم الدول الصديقة، ومجابهة الأعداء، مؤكدًا أن هذه المشاريع ستتزايد بشكل مستمر.

وأوضح يلدريم أن الصناعات الدفاعية في تركيا قطعت شوطًا كبيرًا خلال 14 عامًا الأخيرة بفضل المشاريع التي أطلقها الرئيس أردوغان، وبلغت قيمتها 30 مليار دولار، مبينًا أن نسبة المساهمة المحلية والوطنية في هذا الإطار ارتفعت من مستويات 20 بالمئة إلى نحو 60 بالمئة خلال الفترة المذكورة.

وعبّر رئيس الوزراء عن شكره لأفراد القوات البحرية التركية، والمهندسين والعمال وجميع المساهمين في تحقيق المشاريع المحلية، معربًا عن تمنياته في أن تعود السفن الجديدة بالخير لتركيا وقواتها البحرية