الحركة الدستورية تستنكر عدم تشريكها في المشاورات الخاصة بحكومة وحدة وطنية

انتقد حزب الحركة الدستورية عدم وضوح المقاييس المعتمدة في اختيار الأحزاب التي تم تشريكها في المشاورات المتعلقة بمبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بتكوين حكومة وحدة وطنية.
واستنكر الحزب عدم تشريكه في هذه المشاورات، رغم تمثيله لشريحة واسعة من الدستوريين ونشاطه الميداني المكثف وانتشار قواعده وهياكله في مختلف جهات الجمهورية.
وعبر الحزب في بيان أصدره اليوم السبت، عن انشغاله لمؤشرات الانحراف بالمبادرة من خلال تهميش الحوار حول التقييم الموضوعي للمرحلة الحالية، والبرامج والبدائل التي ستعتمدها الحكومة الجديدة لتحسين الأوضاع ومعالجة مواطن الخلل، والتركيز في المقابل على التجاذبات من اجل اقتسام المواقع والمحاصصة وتحقيق مكاسب حزبية ضيقة حسب تقديرها.
وأكد أن مبادرة رئيس الجمهورية لن تثمر نتائج إيجابية إلا في صورة ترك كل الحسابات السياسية جانبا والانكباب على بلورة برنامج دقيق وقابل للإنجاز على المدى القصير والمتوسط.