توزيع لحوم مصابة بداء الكلب على عدد من القصابين بهذه المناطق

وردت، يوم أمس الجمعة 18 جوان 2016، معلومات خطيرة على مصالح البيطرة ببوحجلة تُفيد أنّ قصاب بوسط مدينة القيروان قام ببيع لحوم بقر مصابة بداء الكلب.

وتحولّت مصالح البيطرة ببوحجلة إلى الفلاح صاحب البقر بمنطقة الشوامخ ، إلا أنّه سرعان ما قام برمي كمية اللحوم في بئر عميقة أين قاموا باستخراجها واحالتها للتحليل بمعهد باستور بتونس العاصمة، حيث أنّه بإجراء التحاليل لبقية القطيع تمّ اكتشاف اصابة بقرة ثانية وكلب بنفس الداء في نفس المنطقة.

و قام هذا الفلاح ببيع اللحوم المريضة لأحد القصابين بالشبيكة الذي قام بذبحه بالمسلخ البلدي بالقيروان المدينة ثم قام بتوزيع كميات اللحوم على عدد من القصابين بالمدينة و أخذ الكمية المتبقية إلى معتمدية الشبيكة.

وقامت مصلحة حفظ الصحة بمستشفى بوحجلة بنقل عائلة الفلاح التي تتكون من 4 أشخاص وكل المتدخلين لإجراء تحاليل وفحوصات وتلاقيح اللازمة بشكل استعجالي.