الاثنين القادم :لجنة التحقيق في وثائق بنما تستمع الى محافظ البنك المركزي

تستمع لجنة التحقيق البرلمانية في ما يعرف ب”وثائق بنما” الاثنين المقبل الى محافظ البنك المركزي الشاذلى العيارى ،وستستمع في جلسات أخرى سيتم تحديد موعدها لاحقا الى وزيري أملاك الدولة والشؤون العقارية والمالية، وفق ما أفاد به رئيس اللجنة أحمد السعيدي اليوم السبت في تصريح اليوم لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

ونفي السعيدي ما راج في عدد من وسائل الاعلام من أن القطب القضائي المالي طلب من مجلس نواب الشعب ايقاف عمل اللجنة باعتبار أن القضاء هو الجهة الوحيدة المتعهدة بالملف مؤكدا أن لجان التحقيق البرلمانية معمول بها في جميع برلمانات العالم ولا تتعارض مهامها مع سير أعمال القضاء.

وقال ” نحن لا ندين ولا نبرؤ، فاللجنة هي استقصائية لا غير، واذا ثبتت لديها أدلة فانها ستوجهها للقضاء” مشيرا الي أن البرلمان سيرفع تقريرا للقضاء ويقدم نتائج أعمال اللجنة للجلسة العامة بهدف الى  انارة الرأي العام.

يذكر أن لجنة التحقيق البرلمانية أحدثت بعد نشر الموقع الالكتروني “انكفاضة” لأسماء شخصيات سياسيّة ورجال أعمال ضمن تحقيق استقصائي عالمي عرف بفضيحة ” اوراق بنما” .