بوتين: كاميرون يهدف إلى “ابتزاز أوروبا”

صرح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة، في سانت بطرسبورغ، إن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون دعا إلى تنظيم استفتاء حول عضوية بريطانيا في الاتحاد الأوروبي بهدف “ابتزاز أوروبا” أو “تخويفها”.
وخلال لقاء مع مندوبي وكالات أنباء بينها وكالة فرانس برس، تساءل بوتين “لماذا نظم (كاميرون) هذا الاستفتاء؟ لابتزاز أوروبا أو لتخويفها؟ ما هو الهدف منه إذا كان هو نفسه ضد” خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وأضاف الرئيس الروسي “هذه ليست قضيتنا، إنها قضية الشعب البريطاني. لدي رأي في هذا الشأن ولكني لا أريد الإفصاح عنه قبل أوانه”، مؤكدا أن لا أحد بإمكانه “الحديث عن النتائج. من بإمكانه أن يتكهن بها؟ أعتقد أن قيامي بذلك لن يكون أمرا صائبا”.
وسيقرر البريطانيون في 23 يونيو ما إذا كانوا يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي، بينما ستبقى الحملة للاستفتاء معلقة السبت أيضا بعد يومين على مقتل النائبة العمالية البريطانية المؤيدة للبقاء في الاتحاد جو كوكس. وتشير استطلاعات الرأي إلى تعادل المعسكرين.
وتابع الرئيس الروسي أن “بعض الخبراء يقولون إن خروج بريطانيا سيتم على حساب أوروبا، ولكن آخرين يقولون إن الاتحاد الأوروبي سيكون أكثر استقرارا”.