منح الجنسية الفرنسية لجزائري أنقذ العشرات في هجوم إرهابي

منح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف الجنسية الفرنسية لرجل ولد في الجزائر وساعد في انقاذ عشرات أشخاص لقاعة حفلات باتاكلان، أثناء هجمات 13 نوفمبر في باريس.

ووفقا لوكالة “أسوشيتد برس” فقد نشأ ديدي البالغ من العمر 35 عاما، في فرنسا وكان يعمل حارس أمن في باتاكلان.

وكان خارج قاعة الحفلات عندما بدأ الهجوم، ولكنه اندفع إلى الداخل لفتح الباب الخلفي ومساعدة الناس على الهروب.

وقالت وزارة الداخلية في بيان الأربعاء لمناسبة منحه الجنسية إنه أنقذ أرواحا ” بفضل رباطة جأشه وشجاعته”.

وطلب الرجل عدم الكشف عن اسمه الكامل ولا صورته علنا.

وأدت الهجمات التي وقعت على يد تنظيم “داعش” الإرهابي في استاد وقاعة حفلات وحانات إلى مقتل 130 شخصا.