حقيقة اقالة رجاء بن سلامة من ادارة المكتبة الوطنية

تناقلت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، ليلة أمس الخميس 16 جوان 2016، خبرا مفاده أنّ رجاء بن سلامة تمّت اقالتها من ادارة المكتبة الوطنية بسبب تسييسها للإدارة وتصريحاتها المستفزّة إعلاميا.

هذا ولم تدلي إلى حدّ الآن رجاء بن سلامة أي تصريح بخصوص خبر اقالتها من ادارة المكتبة الوطنية، حيث أنّها لم تؤكد الخبر كما أنّها لم تقم بنفيه، إلا أنّه عند زيارة صفحتها و صفحة دار الكتب الوطنية‎ يتبيّن أنّ بن سلامة لا تزال في رئاسة الادارة بما أنّها لا تزال تنظم في اللقاءات التي تعقد بدار الكتب الوطنية.

يُذكر أنّه ليس هذه المرة الأول التي يتمّ فيها الاعلان عن اقالة رجا بن سلامة، على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أنّه كل ما يتمّ ترويج هذه الأخبار تتدخل بن سلامة وتنفيها.