وزير الفلاحة يدعو مجمعي الحبوب الى تسديد مستحقات الفلاحين

دعا وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، سعد الصديق، مجمّعي الحبوب للتسريع في خلاص الفلاحين وكذلك التسريع في اجلاء المخزون وانجاز اشغال تهيئة مراكز التجميع عموما.

وذكر الوزير، خلال زيارة الى ولاية بنزرت، اليوم الخميس، أنّ تقديرات انتاج الحبوب خلال موسم 2015/2016 تصل الى حوالي 14 مليون قنطار بتراجع يناهز 22% بالمقارنة مع معدّل العشر مواسم الأخيرة (حوالي 18 مليون قنطار).

ويعزو هذا التراجع إلى العوامل المناخية التي شهدها الموسم. وأكّد الصدّيق، في هذا الصدد، أنّ الوزارة تعمل على تأطير منتجي الحبوب لتطبيق الحزمة الفنيّة بغاية تحسين المردوديّة.

يذكر ان موسم الحصاد وتجميع الحبوب يسير بنسق عادي،وقد تم إلى غاية يوم 16 جوان 2016 تجميع 2،6 مليون قنطار من الحبوب مقابل 2،3 م ق في نفس التاريخ من السنة الفارطة.

وتعرف الصديق، بالمناسبة، على انشطة الشركة التعاونية المركزية للخدمات الفلاحية للزراعات الكبرى بالحويض (معتمدية أوتيك).

وتقوم هذه الشركة بتجميع الحبوب (2 مليون قنطار سنويا كمعدل تجميع) وتزويد الفلاحين بمستلزمات الإنتاج وإنتاج العلف الحيواني.

وتعتبر هذه الشركة من أكبرالمجمعين للحبوب في تونس بـ 38 مركز يتوزعون على 10 ولايات.

يشار الى أنّ الشركة قامت خلال هذا الموسم باعتماد طريقة جديدة في تجميع الحبوب حيث أنجزت ثلاثة خزانات محوريّة بطاقة جمليّة تعادل 90 ألف قنطار وبكلفة 2،4 مليون دينار بكل من ولاية الكاف (مركز برج العيفة) وولاية سليانة (مركز سيدي سعيد برقو) وبولاية بنزرت (مركز الحويض).

وتتميز هذه الخزانات بتمركزها فوق أرضية صلبة مخروطة من الأسفل لتفادي تسرب مياه جوفية او سطحية لكي تحافظ على مخزون الحبوب في حالته الأصلية.

كما ان رافعات الحبوب ليست لوالب بما يسمح بتجنب تكسر الحبوب واحداث أضرار بها.

وتعتبر هذه الخزانات الأولى من نوعها في تونس وهي تقنية أمريكية. كما زار الوزير الى الشركة التعاونية المركزية للحبوب بماطر (طاقة خزنها 150 ألف قنطار ومعدّل تجميع سنوي بـ 100 ألف قنطار) وعاين السيد الوزير عملية تعيير الحبوب بالمخبر.