اليوم: “سلامية” في ذكرى تأسيس حزب نداء تونس

حركة نداء تونس ستحتفل، اليوم الخميس 16 جوان 2016، بالذكرى الرابعة لتأسيسها.

وحسب معطياتنا، فإن احتفالية الحزب ستنتظم بمقرّه المركزي وبتأثيث فرقة “سلامية”.

يأتي هذا الاحتفال مع ما عاشه ومازال نداء تونس من انقسامات ساهمت في خسارته لثلث تركيبته البرلمانيّة وتراجعه عن المرتبة الأولى في صدارة مجلس نواب الشعب، تاركا مكانه لكتلة حركة النهضة الممثلة حاليا بأكبر عدد من النواب.

كما باتت قيادة حركة نداء تونس تتّسم بالضبابية على مستوى تركيبة الهياكل، وصلت حدّ اعتبارها لم تعد تمثل القيادة الشرعيّة للبلاد. ودليل ذلك موقف السفير الامريكي دانييل روبنشتاين الذي تجاهل ممثل نداء تونس المدير التنفيذي للحركة حافظ قائد السبسي في احتفالات السفارة الأمريكية بالعيد الوطني الأمريكي.

وكان السفير الأمريكي قد خصّ بالذكر الوزير الممثل لرئيس الجمهورية ووزير الخارجيّة وراشد الغنوشي وثلة من الوزراء القدم والجدد، ثم مرّ مرور الكرام على نجل الرئيس وكأنّه لم يكن موجودا. وحسب كواليس من السفارة الأمريكية، فإن هذا التجاهل كان مدروسا في إشارة إلى أن حركة نداء تونس لم تعد بالنسبة إلى السلط الأمريكية قيادة شرعية لها أحقية تمثيل الحركة في المحافل الدوليّة.