سوريا: وسائل إعلام حكومية تنفي إجراء تحوير وزاري

قالت وكالة أنباء سانا السورية الحكومية اليوم الخميس، إنه لا صحة لما وقع تداوله من أخبار بشأن تشكيل حكومة سورية جديدة.

وأضافت الوكالة أن التشكيل الحكومي يتم وفق الأساليب والطرق الدستورية، وكل ما أذيع أو نشر في مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلامية أخرى غير دقيق إطلاقا.

وكانت مصادر قد أفادت لوكالة الأنباء الروسية بأنه سيتم تكليف المهندس عماد خميس وزير الكهرباء الحالي في الأيام القادمة، بتشكيل الحكومة السورية الجديدة.

وبحسب المصادر فإن خميس قد أوشك بالفعل على الإعلان عن أسماء طاقمه الحكومي الجديد الذي يضم 12 وزيرا جديدا، مع احتفاظ الوزارات السيادية بوزرائها الحاليين وهم : وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم ، وزير الداخلية محمد الشعار، وزير الدفاع فهد جاسم الفريج، ووزير المالية إسماعيل إسماعيل.

ودخل إلى الحكومة الجديدة كل من فارس الشهابي نائبا لرئيس مجلس الوزراء للشؤون الاقتصادية – وزيرا للصناعة، حيان سليمان وزيراً للاقتصاد، بشر الصبان وزيراً للإدارة المحلية، محمد جهاد اللحام وزيرا للعدل ، هلال هلال وزيرا للاتصالات ، نصوح سمنية وزيراً للكهرباء، السفير علي عبد الكريم وزيرا للإعلام، راما عزيز وزيرة للزراعة، عماد الأصيل وزيرا للتجارة الداخلية وحماية المستهلك، فاديا ديب وزيرة للصحة ، فرح المطلق وزيرا للتربية.

وبذلك يحتفظ كل من وزراء النفط سليمان عباس، والتعليم العالي محمد عامر مارديني، والمصالحة الوطنية علي حيدر، والثقافة عصام خليل، والأشغال العامة حسن عرنوس، والشؤون الاجتماعية ريما القادري، والعمل خلف العبدالله، والنقل غزوان خيربك، والإسكان محمد وليد غزال، والموارد المائية كمال شيخة، والأوقاف محمد عبد الستار السيد، والتنمية الإدارية حسان النوري، والبيئة نظيرة سركيس، والسياحة بشر اليازجي بحقائبهم.