الاعدام شنقا لقاتل حارس زاوية سيدي عبد القادر بنابل

أصدرت مساء أمس الاول الدائرة الجنائية الخامسة المختصة بالنظر في قضايا الارهاب أحكامها في قضية قتل حارس زاوية سيدي عبد القادر بمنزل بوزلفة من ولاية نابل، وقضت في حق المتهم الرئيسي البالغ من العمر 25 سنة بالاعدام شنقا حتى الموت مع السجن مدة 6 سنوات من أجل القتل العمد مع سابقية القصد والانضمام إلى تنظيم ارهابي.

كما قضت المحكمة، وفقا لما ذكرته صحيفة الصباح في عددها الصادر اليوم الخميس 16 جوان 2016، بسجن شريكه مدة 36 سنة من أجل المشاركة في الجرائم المذكورة في حين برأت ساحة 5 متهمين وترواحت بقية الأحكام بين 6 و10 سنوات سجنا مع إخضاع المتهمين إلى المراقبة الادارية مدة 5 أعوام.

وتعود قضية قتل حارس زاوية سيدي عبد القادر إلى بداية شهر فيفري 2015 حيث التقى المتهم الرئيسي بشريكه في مدينة منزل بوزلفة بولاية نابل وقررا حرق الزاوية وتسللا ليلا وتفطن لهما الحارس “عم حسن” فحاول منعهما فسدد له أحدهما طعنة سقط على اثرها ثم تداول الشريكان على التنكيل بالجثة.