قرقاش : التحالف العربي حقق أهدافه في اليمن بجدارة

شهد الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية في مجلسه الرمضاني، مساء الأربعاء، محاضرة عن اليمن بعنوان “الإمارات والتحالف وأزمة اليمن القرار الضرورة “ألقاها الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، وأدارها الإعلامي في “سكاي نيوز عربية” فيصل بن حريز.
وأكد قرقاش أن عمليتي عاصفة الحزم واستعادة الأمل التي قادتها دول التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية ودعم ومساندة الإمارات “حققت أهدافها العسكرية بكل جدارة”، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية “وام”.

وأوضح أن من هذه الأهداف “تحرير الكثير من المحافظات اليمنية خاصة محافظتي عدن ومأرب وتخليص المكلا من قبضة القاعدة الإرهابية والالتفاف على العودة في باب المندب.”

وأشار إلى أن “الجيش الإماراتي لعب دورا كبيرا مع قوات الشرعية والمقاومة الوطنية في تحقيق هذه الانتصارات في ملحمة تحسب للعرب من حيث الأداء الجوي والحملات البرية في أشكالها التكتيكية واللوجستية والاستراتيجية.”

وأضاف أن الأهداف السياسية لعاصفة الحزم ثلاثة هي العودة إلى المسار السياسي بين الأطراف اليمنية، وعودة الشرعية إلى السلطة، والرد على التدخل الإيراني في الشأن العربي الذي يحاول محاصرة المنطقة عبر اليمن.

وأكد أن الإمارات ستلعب دورا في مساعدة اليمنيين لبناء وطنهم، إلا أن “المهمة الكبرى تقع على اليمنيين أنفسهم وعليهم الآن الوصول إلى اتفاق بشأن مستقبل وطنهم وبناء الدولة الحديثة”.

ولفت الدكتور قرقاش إلى أن التمرد استقوى واوجد اصطفافا مدعوما من إيران، كما تم في ديسمبر 2015 اكتشاف منصات صواريخ تستهدف المملكة العربية السعودية، ما يعني أن الامر ليس استباحة اليمن، وإنما العمل على إيجاد تغيير جوهري في التوازن الإقليمي، وهذا هو سبب اتخاد المملكة ودول التحالف القرار الضرورة بالتدخل العسكري، حسب تعبيره.