انتخاب تونس عضوا في اللجنة الأممية المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الاعاقة

تم يوم امس الثلاثاء بمقر منظمة الأمم المتحدة بنيويورك انتخاب تونس عضوا في اللجنة الأممية المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة خلال الانتخابات التي جرت بمناسبة الدورة التاسعة لمؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية.
وحصل مُرشّح تونس الدكتور عماد الدين شاكر على 122 صوتا من جملة 160 صوتا محتسبا، مُتصدرا بذلك قائمة الخبراء التسعة الفائزين خلال هذه الانتخابات التي تقدم لها مرشحون من 17 دولة من مختلف مناطق العالم، من بينها اليابان والمملكة المتحدة والمملكة العربية السعودية وروسيا وتايلندا
وكينيا ونيوزيلندا وكوستاريكا.
ويأتي هذا الانتخاب، وفق بلاغ الخارجية ، « ليؤكد اعتراف المجموعة الدولية وتقديرها للسياسة الوطنية التونسية في مجال دعم وتكريس حقوق الانسان، بما في ذلك حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن كونه يعكس كفاءة وخبرة المرشح التونسي في مجال اختصاصه ».
وتتركب اللجنة المعنية بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة ، المنبثقة عن اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، من 18 خبيرا مستقلا مشهودا لهم بالنزاهة والكفاءة يتم انتخابهم من قبل الدول الأطراف في الاتفاقية لمدة أربعة سنوات.
وتُعنى اللجنة بمتابعة مدى تنفيذ الدول الأطراف لتعهداتها بمقتضى الاتفاقية المعنية وذلك من خلال مناقشة وتقديم توصيات ومقترحات بشأن السياسات الوطنية للدول الأطراف في هذا الصدد.