في ظلّ المشاورات حول الحكومة الجديدة ، الرياحي يوجّه رسالة للصّيد

بيّن رئيس الاتحاد الوطني الحرّ ، سليم الرياحي ، الثلاثاء 14 جوان 2016 ، عدم رغبته في مواصلة رئيس الحكومة الحالي الحبيب الصّيد في الحكومة المُقبلة “حكومة الوحدة الوطنيّة”.

وقد وجّه الرياحي ، في حوار على راديو كلمة ، رسالة شديدة اللهجة للحبيب الصّيد دعاه فيها للإستقالة قبل أن يصل الأمر إلى مجلس نوّاب الشعب في إشارة إلى “سحب الثقة” منه.

وقال سليم الرياحي أنّ على الصّيد أنّ يفهم أنّه قد فقد الدعم السياسي وأنّ الأفضل له هو الإستقالة من تلقاء نفسه ، في حين إعتبر تعيينه أول مرّة رئيساً للحكومة خطأ كبير وذلك لأنه شخصية غير سياسية .

واِنتقد رئيس الاتحاد الحرّ عدم اقتراب الحبيب الصّيد من الأحزاب السياسية وتجاوره معهم رغم أنّه مُعين من قِبل الائتلاف الحاكم .