المهدية : حالة احتقان بمعتمدية سيدي علوان

لم تتقبل عائلة الشاب صبري السفاري  أصيل منطقة سيدي علوان من ولاية المهدية الحكم الصادر من محكمة الاستئناف بالمنستير والقاضي بسجن عون الأمن الذي أطلق النار على ابنهم بـ4 أشهر سجن مع تأجيل التنفيذ وإلغاء التعويضات التى قضت بها المحكمة الابتدائية بالمهدية.

وخرجت العائلة وكافة أهالي المنطقة مساء أمس  الاثنين الى الشارع احتجاجا على قرار المحكمة لتشهد الجهة حالة من الاحتقان،حيث تم قطع الطريق وإشعال العجلات المطاطية من طرف الأهالي على مستوى مركز الشرطة .

يذكر أن صبري السفاري كان قد تعرّض يوم 21 سبتمبر 2013 إلى طلق ناري على مستوى فمه عن طريق الخطأ من سلاح عون أمن بالمهدية مما تسبب له في أضرار كبيرة وقضت المحكمة الابتدائية بالمهدية بسجن عون الأمن 8 أشهر وغرامة مالية قدرها 89 ألف دينار.