اعتقال اثنين من مشجعي رومانيا في باريس بسبب اشتباكات عنيفة

أعلنت وزارة الشئون الخارجية الرومانية اليوم الاثنين أن اثنين من مشجعي منتخب رومانيا اعتقلا بعد نشوب اشتباكات بين مجموعات من المشجعين لناديين من العاصمة الرومانية بوخارست أثناء تواجدهم في باريس لمتابعة مباريات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) التي تستضيفها فرنسا حتى العاشر من تموز/يوليو المقبل.

وجرى اعتقال تسعة مشجعين في البداية لكن تم الافراج عن سبعة منهم بعد فترة وجيزة، بحسب ما ذكرته وزارة الشئون الخارجية الرومانية.

ووفقا للمسئولين فإن الاشتباكات بدأت بعد الاعتداء على قائد مجموعة من مشجعي دينامو بوخارست من قبل عدد كبير من مشجعي ستيوا بوخارست في مكان عام.

وأشارت صحيفة “بروسبورت” الرومانية إلى أن مشجعي دينامو تجمعوا بعد ذلك وهاجموا جماهير ستيوا بوخارست في حانة بباريس، ووفقا للصحيفة فإن أحد المشجعين تعرض لإصابات خطيرة.

وتردد أن أحد الذين هاجموا كبير مشجعي دينامو بوخارست، هو لاعب رجبي في نادي ستيوا بوخارست وهو واحد من الاثنين اللذين تم اعتقالهما.