ممثل عن الصوناد يوضح أسباب الزيادة في تسعيرة الماء الصالح للشراب وقيمة الزيادات

أوضح المدير المركزي للتخطيط والدراسات بالشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه “الصوناد”، سامي السلامي أن الفاتورة تتكون من 3 عناصر وهي معاليم التطهير ومعاليم الماء الصالح للشرب والأداءات مشيرا الى أن معاليم الماء الصالح للشرب التي تتكون من معاليم قارة لا تتغير حسب الاستهلاك ومعاليم متغيّرة ترتفع وفق الاستهلاك عرفت ارتفاعا.

كما فسر السلامي في تصريح لشمس آف آم أن 41% من المشتركين في الصوناد يستهلكون بين 0و20 متر مكعب ستعرف الفاتورة ارتفاعا بـ1400 مي في الـ3 أشهر”، و31% من المشتركين يستهلكون بين 21 و40 متر مكعب ستعرف الفاتورة زيادة بـ3 دنانير “من 18.800 إلى 21.800″، في حين 20% من المشتركين يستهلكون بين 41 و70 متر مكعب عرفت الفاتورة زيادة بـ7100 “من 45.300 إلى 52.400”.

وبخصوص أسباب الزيادة في تسعيرة الماء الصالح للشراب، بين السلامي أن الشركة تسعى الى تحسين شبكات توزيع المياه إضافة إلى ارتفاع كلفة الماء “الكلفة 820 للمتر المكعب والبيع 690مي”.