مرتكب مذبحة أورلاندو بايع داعش الارهابي قبل الهجوم

أكدت تلفزيونات أمريكية أمس الأحد أن مطلق النار في مدينة أورلاندو بفلوريدا بايع تنظيم داعش الارهابي في اتصال أجراه بخدمات الطوارئ الأميركية.

ونقلت شبكة “ان بي سي” عن مصادر في الشرطة أن المشتبه بارتكابه المجزرة، التي خلفت 50 قتيلا فجر أمس داخل ملهى للمثليين، اتصل قبل لحظات من تنفيذ جريمته برقم الطوارئ 911 ليعلن مبايعته للتنظيم الارهابي.

وقبل ساعات، أكد أكبر عضو ديمقراطي بلجنة المخابرات في مجلس النواب الأميركي، أن سلطات إنفاذ القانون المحلية، تعتقد أن المشتبه به في مذبحة ملهى أورلاندو الليلي في فلوريدا بايع تنظيم داعش الارهابي.

وقال النائب آدم شيف في بيان إن “وقوع إطلاق الرصاص في رمضان وتحريض قيادة داعش الارهابي في الرقة أتباعها على شن هجمات خلال هذا الوقت، وكون الهدف ملهى ليليا للمثليين، وإن صح وكما تقول سلطات إنفاذ القانون أن مطلق الرصاص أعلن ولاءه لتنظيم داعش، يشير كل ذلك إلى عمل إرهابي يستلهم فكر تنظيم داعش الارهابي “.