مرت على تنظيمه 10 سنوات: حفلا ماريا كاري يحيلان عماد الطرابلسي ووزيرين سابقين وكاتب دولة على القضاء

نظرت الدائرة الجنائية الرابعة بالمحكمة الابتدائية بتونس مؤخرا في ما عرف بقضية الفنانة العالمية ماريا كاري، والمتهمون الرئيسيون فيها الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وكاتب الدولة السابق كمال الحاج ساسي والوزيرة السابقة سميرة خياش والوزير السابق التيجاني الحداد وعماد الطرابلسي وأربعة متهمين آخرين.

وقد وجهت لهم تهم استغلال موظف عمومي لصفته لاستخلاص فائدة لا وجه لها لنفسه أو لغيره أو للاضرار بالادارة أو مخالفة التراتيب المنطبقة على تلك العمليات لتحقيق الفائدة او الحاق الضرر المشاتر اليهما والمشاركة في ذلك.

وقد أضيف لعماد الطرابلسي الذي احضر بحالة ايقاف تهمة التدليس ومسك واستعمال مدلس والمشاركة في ذلك، وقد حضر بقية المتهمون في حالة سراح ما عدا الرئيس الاسبق بن علي، فيما قررت المحكمة بعد المداولة تأخير القضية الى يوم 20 سبتمبر 2016.

وقد انطلقت الأبحاث بعد تقرير تقدمت به اللجنة الوطنية لتقصي الحقائق حول الرشوة والفساد الى وكالة الجمهورية بتونس تضمن الجاوزات المسجلة بخصوص تنظيم حفلين للفنانة ماريا كاري يومي 22 و24 جويلية 2006 بالملعب الاولمبي بالمنزه