خالد شوكات : “مشينا دشنا المقهى ماخذة في الخاطر”

أُفتُتِحَ ليلة الجمعة 10 جوان 2016 مقهى بضفاف البحيرة بحضور وجوه حكومية وسياسيية، الشيء الذي اِنتقده روّاد الفايسبوك و عدد من السياسيين بإعتبار أنّ افتتاح مقهى عادي لا يتوجب حضور وفد حكومي كامل الذي كان من المفروض الاهتمام بمشاغل المواطنين .

وقد حضر هذا الافتتاح كل من وزيرة السياحة سلمى اللومي، وزير التربية ناجي جلول، وزير المالية سليم شاكر، وزير الصحة سعيد العايدي، وزير النقل أنيس غديرة، والمدير التنفيذي للحزب حافظ قايد السسبسي و مدير الديوان الرئاسي سليم العزابي و الناطق الرسمي باسم الحكومة خالد شوكات و عدد كبير من نواب نداء تونس، وذلك بإعتبر أنّ صاحب المقهى أحد قيادي نداء تونس ، والذي يُدعى “قاسم مخلوف” ويشغل منصب الأمين العام المُكلّف بالشباب .

وقد ردّ الناطق الرسمي بإسم الحكومة ، خالد شوكات ، اليوم الأحد ، عن هذه الاِنتقادات حيث اعتبر أنّ الحدث تمّ تهويله بشكل مريب من قبل الصائدين في الماء العكر وذلك للإساءة لأعضاء الحكومة من باب المزايدات السياسية والنميمة.

هذا ووضّح خالد شوكات حضوره رفقة الوفد الحكومي بأنّ ذلك يأتي من باب التهنئة و”الأخذ بالخاطر” لصديقهم الذي افتتح مشروع خاص ، وليس للإحتفال كما راجَ ، مُشيراً إلى أنّ قاسم مخلوف هو صديق شخصي له وطبيعة علاقته تفرض عليه الحضور وعدم رفض الدعوة التي لن يرفضها إذا وجهت له مُجدداً.