النجم بطل تونس للمرة العاشرة :مسيرة استثنائية وارقام قياسية

بعد غياب تواصل على امتداد تسع سنوات جدد النجم الساحلي العهد مع لقب بطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم اثر مشوار متميز كان خلاله الفريق الاكثر ثباتا واستقرارا على مستوى النتائج والاداء في موسم استثنائي اقترن بتحقيق عدة ارقام قياسية ستبقى خالدة في سجل النادي
البطولة العاشرة في تاريخ النجم الساحلي عنوانها الابرز كان الانتظام في النتائج فالفريق جمع 77 نقطة وهي اعلى حصيلة من النقاط في تاريخ البطولة منذ اعتماد نظام ال3 نقاط.
الكتيبة الحمراء لم تذق طعم الهزيمة على امتداد 29 جولة كاملة منذ عثرة الجولة الافتتاحية امام نجم المتلوي بثنائية نظيفة مسجلة 24 انتصارا من بينها 10 متتالية من الجولة الخامسة العاشرة الى الجولة الرابعة والعشرين في افضل سلسلة في بطولة هذا الموسم مقابل 5 تعادلات محققة في نفس الوقت العلامة الكاملة بالملعب الاولمبي بسوسة (45 نقطة) من 15 فوزا متتاليا على ارضه وهو رقم غير مسبوق في تاريخ فريق جوهرة الساحل.
بطل تونس اكتسب قوته بالخصوص من صلابة خطه الخلفي بقيادة الثنائي المخضرم ايمن المثلوثي وعمار الجمل اللذين كانا ضمن جيل 2007 المتوج ببطولة تونس ورابطة ابطال افريقيا وصانع ملحمة مونديال الاندية باليابان فنجم نسخة 2016 لم يقبل في مرماه سوى 17 هدفا وحافظ على عذارة شباكه في 16 مقابلة ليكون بلا منازع اقوى خط دفاع في البطولة.
كما تالق خط الهجوم بدوره بشكل لافت بعدما تمكن من هز شباك جميع منافسيه دون استثناء بحصيلة جملية بلغت 57 هدفا ولم يبق صامتا سوى في مقابلتين خلال مرحلة الذهاب امام نجم المتلوي (صفر-2 في الجولة الاولى) والملعب التونسي (صفر-صفر في الجولة السابعة).
علامة فارقة اخرى ميزت مسيرة ابناء المدرب فوزي البنزرتي الذي نجح للمرة الثالثة في تحويل وجهة البطولة الى شاطئ بوجعفر بعد عامي 1987 و2007 وهي كسب المواجهات المباشرة امام المنافسين التقليديين في ما اصطلح بتسميته ب”البطولة الصغيرة” اذ تغلبوا على الترجي الرياضي والنادي الصفاقسي ذهابا وتعادلوا معهما ايابا الى جانب الفوز على النادي الافريقي ذهابا وايابا.