كاميرون: التصويت بالبقاء يقوي نفوذ بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي

قال رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون، اليوم الأحد، إن نفوذ بلاده في الاتحاد الأوروبي سيزيد إذا ما صوّت البريطانيون لصالح البقاء في التكتل، في استفتاء يجري يوم 23 جوان الجاري، فيما تشير أحدث استطلاعات للرأي إلى أن البريطانيين منقسمون بالتساوي تقريبًا بشأن الاستمرار داخل الاتحاد.
وأفاد استطلاع نشر في وقت متأخر يوم السبت إلى تقدم أنصار البقاء نقطتين مئويتين، فيما أظهرت استطلاعات أخرى تقدم معسكر الخروج نقطة مئوية، بحسب “رويترز”.
وفي مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أبرز كاميرون مزايا البقاء، ويصف أنصار الخروج من الاتحاد حملة كاميرون الرامية لاستمرار عضوية بريطانيا بأنها تروج الشائعات المقلقة من خلال التحذير من مخاطر ترك التكتل الذي يضم 28 دولة.
وقال كاميرون “إذا ما استيقظنا يوم 24 جوان وكنا ما نزال في الاتحاد سيقوى نفوذ بريطانيا داخل الاتحاد الأوروبي”. وستكون لنتيجة الاستفتاء تداعيات طويلة الأمد على السياسة والاقتصاد والتجارة في بريطانيا وفي أنحاء أوروبا.
وجدد كاميرون التحذير من أن التصويت لصالح الخروج من الاتحاد قد يؤدي لخفض المعاشات وتقليص خدمات الصحة العامة. ورفض كاميرون الاتهامات بترويج شائعات مثيرة للقلق وقال إن من واجبه الحديث عن المخاطر المحتملة للخروج من عضوية الاتحاد، لكن هناك أسبابًا “قوية وشجاعة ووطنية” تدعو للبقاء.