“ايفكس” تطلب من الحكومة التونسية معطيات بخصوص مصرع صحفي سنة 2011

طالبت الشبكة الدولية للدفاع عن حرية التعبير ” إيفكس” رئيس الحكومة الحبيب الصيد بتقديم اجابات حول مدى تقدم عملية التحقيق في مصرع الصحفي ذو الاصول الالمانية الفرنسية ليكاس مبيروك ديليغا في تونس سنة 2011 إبان أحداث الثورة التونسية ( 27 ديسمبر 2010 /14 جانفي 2011).

وقدمت “إيفكس” طلبها في رسالة موجهة إلى رئيس الحكومة الحبيب الصيد لطلب توضيحات حول عدم رد الحكومة على رسالة كانت وجهتها إليها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” سنة 2016 حول هذا الموضوع.
وثمنت الشبكة في ذات الرسالة “التقدم المسجل ” في تونس في مجال حرية التعبير مشجعة الحكومة على المواصلة على نفس النهج.
وكان الصحفي المصور لوكاس قد توفي يوم 17 ديسمبر 2011 بعد أن أصيب في الأحداث التي جدت إبان ثورة 17 ديسمبر 2010 و 14 ديسمبر 2011.
وتضم شبكة “ايفاكس” 104 منظمات غير حكومية من بينها منظمة المادة 19 و الفيدرالية الدولية للصحفيين والمعهد الدولي للصحافة.