رؤية فوزي اللومي لتركيبة حكومة الوحدة الوطنيّة

تحدث القيادي بنداء تونس ، فوزي اللومي عن مُبادرة رئيس الجمهورية المُتعلّقة بتشكيل حكومة وحدة وطنيّة

وثمّن اللومي هذه المُبادرة التي رأها حلاً أمام تراكم المشاكل والاحتقان الاجتماعي خاصة وأنّ البلاد في حاجة ماسة إلى تجميع القوى الوطنية والاجتماعية لأن الظرف الصعب يتطلّب أكثر قدر من الوحدة والتماسك.

أما بخصوص تركية حكومة الوحدة الوطنيّة، قرأى فوزي اللومي أنّ المرحلة القادمة يجب أن تكون مرحلة سياسية بإمتياز وتكون مرحلة الإصلاحات العنقية والجرأة السياسية، وبالتالي الحكومة القادمة يجب أن تكون حكومة سياسية بامتياز ، تقودها شخصيات سياسية، وتترجم إرادة الشعب التي عبر عنها في صناديق الإقتراع الأمر الذي سيوفر لها سندا سياسيا يمكنها من العمل والذهاب نحو الأمام.

وبخصوص وزراء نداء تونس في حكومة الوحدة الوطنية ، فقد دعا إلى تشكيل لجنة داخل الحزب تكلف باختيار مرشحي نداء تونس لهذه الحكومة استنادا للكفاءة والديمقراطية والرأي الأغلبي داخل الحزب، كما اقترح ايضا ان تكلف هذه اللجنة بالنظر مستقبلا في ترشحات نداء تونس للتعين في مختلف المواقع السياسية، وكذالك مرشحي نداء تونس للانتخابات البلدية القادمة.