سليم الرياحي: رئيس الحكومة الجديدة لن يكون من النداء.. والصيد يمكن ان يبقى…

قال اليوم الجمعة سليم الرياحي رئيس حزب الوطني الحر ان الخيار بقي للاحزاب في تشكيل حكومة وحدة وطنية.

واشار سليم الرياحي على موجات “موزاييك اف ام” إلى ان رئيس الحكومة الحبيب الصيد يعمل، مضيفا أن الاتحاد الوطني الحر مع التغيير مائة بالمائة ولكن ليس بنفس الطريقة التي تشكلت بها الحكومة الاولى.

كما افاد ان الوطني الحرّ تبني مبادرة رئيس الجمهورية مع التاكيد انه يمكن للحبيب الصيد ان يكون موجودا في تركيبتها.

وأضاف الرياحي ان تشكيل حكومة وحدة وطنية يجب ان يتم قبل عيد الاضحى حيث ان الحالة النفسية بالبلاد بصدد التدهور، داعيا الى ضرورة الحسم خلال الاسبوع القادم في موضوع تشكيل حكومة وحدة وطنية او تاجيل ذلك.

وحول ما ان كان الوطني الحر مع رئيس حكومة جديد متحزب، اكد ان نداء تونس استعمل “خرطوشته” الاخيرة بعدد ان اقترح الحبيب الصيد وبالتالي الان ليس له الحق في اقتراح اسم جديد.

كما أكّد الرياحي على انه لن يتناقش مع النداء حول موضوع المبادرة كما انه سيرفض اي طلب للقاء النداء.

وعن امكانية تنصيب سليم شاكر أو ناجي جلول في منصب رئيس الحكومة القادم رفض سليم الرياحي التعليق على الموضوع.

وفي سياق اخر، افاد سليم الرياحي ان جمال التليلي كان يشغل خطة منسق عام للحزب وهو شخص يذهب معه الى الاجتماعات ليدوّن ما تم التطرق اليه.

وبخصوص حضور المكلف العام بنزاعات الدولة في اجتماعات المكتب السياسي للوطني الحر، نفى الرياحي الموضوع.

كما قال الرياحي انه يعلم تماما من سدد مصاريف الندوة الصحفية للتليلي امس.

وفي سياق آخر، اوضح ان قانون المصالحة الاقتصادية يجب ان يقع تعديله. وفي ما يتعلق بهيئة الحقيقة والكرامة، اوضح ان سليم شيبوب عليه ان يكشف ما أخذه من الدولة.