المبادرة ومشروع تونس والمسار وحركة الشعب يحددون موقفهم من مبادرة الباجي

التقى رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي اليوم الجمعة بقصر قرطاج تباعا ممثلي عن أحزاب المبادرة الوطنية الدستورية والمسار الديمقراطي الاجتماعي وحركة مشروع تونس وحركة الشعب بخصوص مبادرة تكوين حكومة وحدة وطنية.

وحسب بلاغ صادر عن رئاسة الجمهورية فقد شدّد كمال مرجان، رئيس حزب المبادرة، في تصريح له تمسّكه ودعمه للمبادرة واستعداد حزبه للمساهمة في وضع برنامج الحكومة والمشاركة فيها.

من جهته أفاد سمير الطيّب، الأمين العام لحزب المسار، أنّ تحقيق المبادرة ينطلق من حوار جامع للأطراف السياسية والاجتماعية دون إقصاء للاتفاق حول رؤية وبرنامج حكومة الوحدة الوطنية لضمان المساندة والدعم لها ثمّ النظر في مرحلة لاحقة في تركيبتها وشدّد على أنّ حزب المسار مصرّ على تحمّل مسؤوليته كاملة في هذه المرحلة.

وصرّح محسن مرزوق، المنسق العام لحركة مشروع تونس، أنّه أعلم رئيس الدولة باستعداد الحركة للمشاركة في تحديد برنامج حكومة الوحدة الوطنية ومنهجيّة عملها، مؤكّدا على أهمية أن تكون هذه الحكومة في مستوى التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية.

ومن ناحيته أكّد زهير المغزاوي، الأمين العام لحركة الشعب، على التفاعل الإيجابي للحركة مع المبادرة وعلى ضرورة أن تكون حكومة الوحدة الوطنية في مستوى انتظارات التونسيين في التشغيل والتنمية ومقاومة الارهاب والفساد.