أردوغان يقطع حضوره مراسم دفن “كلاي” ويعود إلى تركيا “مقموصا”

عاد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان إلى بلاده بعد مشاركته امس في جنازة أسطورة الملاكمة محمد على كلاي داخل مركزه فى مسقط رأسه مدينة لويزفيل فى ولاية كنتاكى الأمريكية .

و قرر أردوغان وممثلين حكوميين آخرين العودة إلى تركيا دون المشاركة فى مراسم الجنازة الكاملة للملاكم الأسطورة، كلاى، بولاية كنتاكى وذلك بعد تعرضه لمواقف محرجة وفقا لمعلومات خاصة من مصادر مقربة من الرئاسة التركية نقلتها صحيفة “حرييت” التركية.
وكشفت الصحيفة أن أردوغان منع من وضع قطعة من ستارة الكعبة فى نعش الملاكم العالمى كلاي أثناء صلاة الجنازة عليه كما لم يُسمح له أو لرئيس الشؤون الدينية التركية الشيخ محمد جورميز، بقراءة القرآن على جثمان كلاى، مما دفع الرئيس التركى إلى اختصار فترة زيارته إلى الولايات المتحدة والعودة إلى تركيا.
وذكرت الصحيفة أن مشاجرة قصيرة اندلعت أيضا بين مسؤولى المخابرات الأمريكية والحراس الشخصيين للرئيس التركى، بسبب ما تردد حول أن مسؤولى المخابرات الأمريكية أرادوا الوقوف فى نفس مكان حراس أردوغان، فى الوقت الذى تركهم فيه الرئيس وتوجه إلى سيارته.
وإضافة إلى ك ماسبق قام منظمو جنازة كلاي بإزالة اسم أردوغان من قائمة المتحدثين على أساس أنه لن يكون هناك وقت كاف.